رفض زوج مصري أن يدع الموت يفرّق بينه وبين زوجته، إذ ظل محتضناً جثتها بعد وفاتها لمدة 5 أيام، متمنياً الموت بجوارها.

الجدير بالذكر أن الزوج كمال عاش مع زوجته جودي، التي أسلمت بعد زواجها منه، قصة حب عنيفة كانت مثال لكل أهالي المنطقة بوسط القاهرة.

واكتشف الجيران الحادثة بعد مرور 5 أيام من وفاة الزوجة، بعدما اشتموا رائحة كريهة صادرة من بيتهم، فقاموا بإبلاغ الشرطة حيث فوجئ الضابط بعد اقتحام الشقة بالزوج وهو محتضن جثة زوجته، التي اتضح بعد الفحص أنها فارقت الحياة منذ 5 أيام.

واستمر الرجل بالصراخ منادياً على زوجته، وبعد عدة محاولات استطاع رجال الشرطة تخليص الجثة من بين يدي الزوج، الذي لم يقتنع أن زوجته فارقت الحياة.